فن العيش

الأسواق

اذا أردت أن تدرك الثراء الحقيقي للحرف التقليدية المراكشية تطلع على خبرة 40000 صانع تقليدي و 40 حرفة يدوية. لا شيء يتفوق على نزهة بين أرجاء أسواق المدينة القديمة التي تتسم بتنوع معروضاتها وحيوية أجواءها.

الحرف اليدوية في مراكش

يمكن تصنيف الصنعة التقليدية بالمغرب إلى فئتين: الحضرية والريفية. الأولى مشبعة بالتقاليد المستوردة من الشرق أو من الأندلس. ويمكن ملاحظة التأثير الشرقي في السجاد والأقمشة والتطريز...

الشاي بالنعناع

تعتبر طقوس الشاي بالنعناع من التقاليد الأساسية في المغرب، يعود تاريخه إلى 150 سنة حيث تم إعتماد الشاي الذي وزعه الإنجليز عن طريق التجارة في طنجة قبل أن يمر إلى العالم العربي. فن الشاي يكاد يكون إحتفاليا كما هو الحال في اليابان، و لكل منطقة في المغرب طريقة خاصة لتحضيره، لكن يظل الإعداد الأساسي هو ضخ أوراق الشاي الأسود في الماء المغلي ثم تضاف إليه بعد ذلك أوراق النعناع مع كميات كبيرة من السكر نتيجة لتقاليد الطوارق في محاربة الحرارة الشديدة من الصحراء. استهلاك الشاي يتطلب صينية من النحاس ومعدات الشاي (إبريق الشاي، أكواب الشاي، علبة شاي، علبة سكر، غلاية). يتذوق سيد المنزل الشاي، ويقدمه في وقت واحد باستخدام اثنين من أقداح الشاي حيث يتم سكبه بطريقة عالية جدا. جميع المناسبات مناسبة لتحضير الشاي خلال النهار، ويتم استهلاكه في أي وقت، سواء كمشروب للإفطار أو قبل الوجبات كفاتح لشهية أو بعد تناول الطعام، و يقدم كذلك للضيوف باعتباره التعبير الأكثر دقة عن الضيافة العربية.

العربات

تعود العربات التي تجرها الخيول إلى سنة 1912، قبل وصول الدراجات النارية، كانت تستعمل لنقل البضائع والناس في المدينة العتيقة...

الآرز

مثل شجرة الأركان، تعتبر شجرة الآرز شجرة رمزية في المغرب ذات شهرة كبيرة و هي أكثر كثافة في منطقة أزرو، قد يصل إرتفاعها إلى أربعين مترا...

الضيافة المغربية

الضيافة في المغرب شيء مقدس، فعندما تستقبل العائلة الضيوف يتم الترحيب بهم في الصالة الكبيرة المخصصة للمناسبات والتي تتوفر على مجموعة من الأرائك المصممة بشكل مريح، هنا يتم تقديم الشاي التقليدي بالنعناع، والذي يحترم عملية محددة بإعتباره فخر للضيوف وغالبا ما يكون مصحوبا بالحلويات المغربية، ثم يأتي وقت الوجبة الرئيسية التي تقدم في طبق فريد، يشارك جميع الضيوف في تناول هذه الوجبة اللذيذة. تبدأ بالدعوة إلى نعمة الله "بسم الله" ثم تنتهي بـ "الحمد لله" (علامة الإمتنان لله عز وجل)، لتحل البركة في الطعام يتم تناول الوجبة باليد اليمنى، و يتم أخذ الخبز ومده إلى الطبق المشترك باليد اليمنى كذلك، إذا لم يكن لديك فرصة للإتصال المباشر مع الأسر المراكشية، لا عليك سوف تشعر بحرارة الضيافة من تجار المدينة العتيقة ضيافة لها أساليبها الخاصة ككوب من الشاي التي يتم تقديمه من قبل الباعة أو من الممكن أن يتقاسم معك وججبته التي يتناولها بمتجره. لذلك انسج لنفسك فرصة لتستمتع بنسيم النعناع الشهي، للقاء ومعرفة المزيد عن الثقافة المغربية.

سبعة رجال مراكش

إن الإنسان يشعر دائما بالحاجة إلى الذهاب إلى الصالحين والرجال المعترف بإستقامتهم، و إنفصالهم عن العالم، وإيمانهم القوي بالله و "بركته"، كما نعتقد في المغرب...

TOP