متحف المياه

ظهور متحف جديد في مراكش: متحف محمد السادس لحضارة المياه. تأسس من قبل وزارة الحبوس والشؤون الإسلامية، وهو أول متحف مغربي مخصص للمياه. تم افتتاحه في يناير الماضي من قبل الأمير مولاي الحسن، وأخيرا تم فتحه أبوابه لعامة الناس.

بالرغم من كون المتحف ينتمي للجيل الجديد،إلا أنه يمثل قيمة تاريخية وعلمية وثقافية وتعليمية . وتتمثل مهمة المتحف في الحفاظ على الذاكرة، وإشاعة الثراث الهيدروليكي المغربي، وإبراز قيمته.
هذا المتحف الجديد، الذي يغطي 20،000 متر مربع، لديه مساحة المعرض الدائم ومساحة المعرض المؤقت. يتم تناول العديد من الموضوعات: مسألة المياه والعلوم والمياه والرجل من خلال التاريخ، والإنجازات الهيدروليكية المعاصرة للمملكة والتحديات والتكنولوجيات الجديدة المتعلقة بهذا المجال.
"إن زيارة هذا المتحف تعد تجربة مغامرة لموضوع المياه التي تمر بمعالجة تصويرية مختلفة، يتم تضخيمها باصدار صوت مذهل وعرض خفيف"، كما قال ممثل الشركة المسؤولة عن إدارة متحف كوم كولور.
تجمع موارد المتحف بين التصورات والأشياء والنماذج والخرائط والصور والوثائق المكتوبة بخط اليد والوسائط السمعية والبصرية المتعددة الوسائط.
ويهدف متحف المياه أن يصبح أكبر متحف يتناول موضوع المياه في أفريقيا

معلومات عملية:

الأسعار:

  • المقيمين المغاربة 30 درهم
  • الطلاب والممدرسين 10 دراهم
  • معدل السياحة العامة 60 درهم
  • الأطفال دون سن 12 مجانا

 

TOP