أسبوع في مراكش

أولا وقبل كل شيء يجب التجول بالمدينة.


بدءا من مدرسة بن يوسف، التي بنيت في 1565 من قبل سلطان مولاي عبد الله، وهي مدرسة قرآنية قديمة وجوهرة حقيقية من الهندسة المعمارية الأصيلة.
ثم جولة بالقرب من مسجد الكتبية، بصومعته الشاهقة والتي يبلغ طولها 70 مترا هي الأكبر و الأكثر وضوحا بين منشآت المدينة لا يلجها غير المسلمين أما الزوار الغير المسلمين لهم الحق في التجول بحدائقها الرائعة.
ثم زيارة قصر الباهية ومقابر السعديين، وأخيرا إكتشاف تاريخ المدينة من خلال زيارة متحف مراكش الذي يقع في قلب المدينة بقصر دار المنبهي الذي يعد مثالا للعمارة الأندلسية الكلاسيكية.
فعلا مدينة مراكش تستحق الزيارة.

جولة في ساحة جامع الفنا

في منتصف اليوم، يعم الهدوء الساحة شأنها شأن المدن الأخرى و ما بعد الظهر تتوافد عليها شرائح و جنسيات مختلفة من الناس لكن الأمر يستحق فعلا ذلك.
إن ساحة جامع الفنا الفخمة التي غزتها شرائح من الحياة المغربية، هي أيضا من موقع التراث العالمي لليونسكو، سحرة الثعابين، حاملوا المياه، البهلوانات، الراقصات الشرقيات، رواة القصص، وشم الحناء، محلات البقالة والأعشاب، ترويض القردة ...
للإشارة فقط هناك كاميرات للمراقبة تصدع كل ثانية.

مغامرة في أسواق المدينة العتيقة

بالشوارع الضيقة للمدينة،حيث توجد أسواق مراكش المتعددة والتي تعد من أكبر الأسواق في البلاد.
بعد زيارتك لساحة جامع الفنا حان الوقت للتسوق وإقتناء الهدايا التذكارية عن طريق مشاهدة المنتج، الإعجاب به، وكذلك لك فرصة لتفاوض مع البائع قبل الإقتناء، للإشارة يمكنك أن تنعم بكأس من الشاي بالنعناع في جميع المحلات و يقدم في جو من الألوان المسكرة ورائحة الأكشاك المنتشرة في جميع أنحاء المدينة.

نصيحة زيارة قلب المدينة الحمراء لن تسوقك للندم يوما.

نزهة في حديقة ماجوريل

المراكشيون يتوافدون إلى حدائق ماجوريل هروبا من حرارة الجو في الصيف. وتعود شهرة هذه الحديقة الجميلة ذات الألوان الزاهية لكوت ستوريس و إيف ست لورينت، اللذان إشتراها سنة 1990 لإستعادتها.
تضم الحديقة مجموعة رائعة من النباتات من جميع أنحاء العالم و متحفا بربريا.

الإستفادة من نكهات الطبخ المراكشي

بعد إختيار المنتجات بعناية من أكشاك الأسواق، تعلم كيفية طهي الأطباق المغربية المشهورة، مثل "تانجيا" الشهيرة، تاجين لحم الخروف مع الخوخ، أو الكسكس الأسطوري، بالمشاركة في دورة المطبخ المغربي.

الإستفادة من نكهات الطبخ المراكشي

بعد اختيار المنتجات بعناية في أكشاك الأسواق، وتعلم كيفية طهي الأطباق المغربية المشهورة، مثل "تانجيا" الشهيرة، تاجين لحم الخروف مع الخوخ، أو الكسكس الأسطوري، والمشاركة في دورة المطبخ المغربي.

التزلج في جبال الأطلس

على مقربة من الفندق الذي تقطن به، وعلى بعد 75 كم من مراكش، إرتدي الزلاجات الخاصة، للتزلج بأسفل منحدرات أوكايميدن في الأطلس الكبير. يكون هذا المكان متاحا طوال السنة و يقع المنتجع على إرتفاع 3000 متر.
أما في الصيف، يمكنك إكتشاف لوحات لكهوف هذه المنطقة عند إحتلالها منذ عصور ما قبل التاريخ.

الإسترخاء

تحقيقا لمتعة الإسترخاء في المدينة الحمراء الجميلة لابد لك من إكتشاف الحمام الشرقي الحقيقي و الفاخر تجربة تتيح استرخاءا تاما، بالإضافة يمكنك إرتشاف كوكتيل منعش على  أسطح منازل المدينة العتيقة حيث يقع العديد منها حول ساحة جامع الفنا، ومن هناك يمكنك مشاهدة بهدوء الحياة الصاخبة بالساحة الساحرة. وأخيرا الإستمتاع بإقامة مغربية من خلال قضاء ليلة لا تنسى في واحدة من الرياضات الرائعة بالمدينة العتيقة مع الإستفادة أحيانا بتجارب الطهي المتنوعة.

TOP